رفع رئيس مجلس إدارة غرفة الرياض الأستاذ عجلان العجلان الشكر لمقام خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده الأمين على ما تجده المشاريع التنموية من اهتمام ورعاية.

وأكد العجلان أن توجيه الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع، رئيس مجلس إدارة الهيئة الملكية لمدينة الرياض، بتطوير محاور الطرق الدائرية والرئيسة بالمدينة، سيعزز من منظومة النقل والخدمات اللوجستية بما يتواكب مع تطور الرياض كأحد أسرع عواصم العالم نموا، وبما ينعكس على نمو وتوسع الأنشطة التجارية والاقتصادية والتنموية بالعاصمة ورفع تنافسيتها كوجهة جاذبة للاستثمارات لاسيما مع المشروعات النوعية الكبرى التي تم اعتمادها وتشمل مشروعات في البنى التحتية والتنموية في العديد من المجالات والقطاعات المختلفة.

وأشار العجلان إلى أن ما تظمنه التوجيه الكريم من الارتقاء بمستوى منظومة النقل عبر تفعيل الربط بين أجزائها، وتهيئتها لتكون مركزاً ومحوراً رئيساً في تقديم خدمات النقل المستدام والخدمات اللوجيستية في منطقة الشرق الأوسط، وتعزيز دورها القيادي كإحدى حواضر العالم الكبرى، انطلاقاً من توجهات برامج “رؤية السعودية 2030” سينعكس على كل الأنشطة الاقتصادية في محاور العاصمة كما يسهم في شمولية التوسع العمراني والتنموي، لاسيما مع ما تشهده الرياض من توسع كبير عبر كل محاورها وزيادة سكانية مستمرة.

يذكر أن البرنامج يشتمل تنفيذ وتطوير 400 كيلومتر من عناصر شبكة الطرق، عبر إضافة طرق جديدة ورفع مستوى المحاور القائمة وربطها ببعضها البعض.