فيصل بن بندر يقدر الحس الوطني ل«عجلان وإخوانه» لدعمها توطين الموارد البشرية

قدّر أمير منطقة الرياض صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن بندر بن عبدالعزيز الحس الوطني لمجموعة عجلان وإخوانه واضطلاعها بالدعم المالي للاحتفال، بمناسبة يوم الخريج والوظيفة ودعمها المتواصل لتوطين الوظائف وتطوير أدوات الموارد البشرية السعودية، وكرّم سموه رئيس مجلس إدارة مجموعة «عجلان وإخوانه» عجلان العجلان في الحفل الذي نظمه معهد الإدارة البارحة الأول لافتتاح فعاليات الخريج والوظيفة العشرين بمركز الملك سلمان للمؤتمرات بالمركز الرئيس للمعهد وقدم له درع تذكارياً بالمناسبة.

وأعرب عجلان العجلان عن شكره وتقديره لأمير منطقة الرياض، وقال لا شك أن تقدير سموه المعنوي محل ثنائنا، مشيراً إلى أن مجموعته دأبت على التفاعل مع البرامج الداعمة لإثراء الكفاءات الوطنية واستثمار قدرات الموارد البشرية لتفعيل دورها في تعزيز قدرات الاقتصاد الوطني والتواصل الفعال مع جهات التوظيف وطالبي الوظائف وفق أحدث السبل.

وأضاف أن دعم المجموعة وتفاعلها يأتي تلبية واستجابة لتوجيهات حكومتنا الرشيدة بقيادة سيدي خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز -رعاه الله-، وولي عهده الأمين، وولي ولي العهد -حفظهم الله- جميعا، حيث تولي الدولة اهتماما كبيرا بتطوير قدرات المواطن السعودي باعتباره محور التنمية والتطوير في بلانا المشرقة.

وأردف قائلاً «الأرقام خير شاهد على سلامة مسلك تطوير القدرات بمهنية عالية من جانب معهد الإدارة العامة والثقة بمخرجاته حيث تتبارى ٥٠٢٨ وظيفة للفوز والظفر ب١٠٠٦ خريج في 17 تخصصا لحملة الشهادةِ الجامعيةِ وحملة شهادة الثانوية العامة أي بمعدل خمسة وظائف لكل متخرج من المعهد.